منتديات كل العرب

البرامج الجديدة


    عراقيون يشتبكون مع موظفي مفوضية اللاجئين في دمشق

    شاطر
    avatar
    عمر الهاشمي
    (عضو جديد)

    ذكر عدد الرسائل : 29
    نشاط العضو :
    50 / 10050 / 100

    علم بلادك :
    رقم العضوية : 9
    تاريخ التسجيل : 08/11/2007

    عراقيون يشتبكون مع موظفي مفوضية اللاجئين في دمشق

    مُساهمة  عمر الهاشمي في الأحد ديسمبر 02, 2007 12:19 am

    حتى مع بدء عودة اللاجئين والمهجرين العراقيين في الخارج الى العراق بعد التحسن الامني الطفيف الذي طرأ على البلاد لاسيما مدينة بغداد فان سوريا لاتزال هي البلد الاكثر استيعابا للاجئين العراقيين, حيث يقدر عدد المهجرين فيها اكثر من مليون ونصف المليون لاجئ . وبسبب التسهيلات التي كانت تقدمها الحكومة السورية للعراقيين قبل الاجراءات الاخيرة بفرض التاشيرة فقد ادى ذلك الى نزوح اكبر عدد من العراقيين الى سورية. وربما هذا هو السبب الاساس الذي جعل من مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة في دمشق هي الجهة الاكثر تسليطا للاضواء من حيث الاهتمام الاعلامي وحتى السياسي بها .
    وفي جولة لـ ( الملف برس ) في دمشق بين اروقة المفوضية فقد لاحظنا الزخم الهائل للعراقيين هناك. وبينما كانت تجري اجراءات المراجعة للمفوضية في دمشق فقد تم نقلها الى ريف دمشق وهو ماجعل المراجعة اصعب بكثير من ذي قبل . ويوميا تراجع اعداد كبيرة من العراقيين لغرض تسجيل اسمائهم ومن ثم بعدها تتم مقابلتهم وعلى ضوء المقابلة يتم اعطائهم وثيقة حماية من الامم المتحدة.
    وبسبب هذ الزحام الشديد تم تخصيص يومين للمراجعة لغرض التسجيل ويومين ايضا لغرض المقابلة حيث يشتكي اللاجئون دائماً من سوء معاملة الموظفين التابعين للمفوضية.ويشكو المئات من اللاجئين من التصرفات السيئة والاهمال المقصود لموظفي هذه المفوضية، ووصل الحال الى تشابك بالايدي من قبل بعض هؤلاء الموظفين مع اللاجئين بسبب تطاولهم وسبهم واعتدائهم على بعض اللاجئين من اصحاب الحاجة للعلاج الطبي والمصابين بأمراض خطيرة الذين أغلقت المفوضية ابوابها امام تلبية تغطية تلك الحاجات من الدواء وتكاليف العلاج.
    لكن في المقابل تقوم المفوضية بتوزيع الحصص التموينية الشهرية على اللاجئين حيث يتم الاتصال بالمشمولين واعطائهم موعدا للحضور ويتم تسليمهم حصة تموينية كاملة لمدة شهرين وتتضمن كافة المواد الغذائية ولحوم الدجاج والاسماك.اما بالنسبه للعلاج حيث تم الاتفاق بين المفوضية والهلال الاحمر السوري على فتح عدد من المراكز الصحية التي تتوزع في منطقة السيدة زينب ومنطقة مساكن برزة ومنطقة جرمانا التي يتواجد بها اغلب العراقيين ليتم فيها فحص المشمولين واعطائهم العلاج ويتم استقطاع نسبة 20 % فقط من قيمة العلاج والباقي يكون على حساب المفوضية .
    كما تم ايضا توزيع القرطاسية المدرسية وملابس الرياضة على العوائل المشموله والتي لديها اطفال مسجلين بالمدارس السورية.
    ويقول العراقيون المقيمون في سورية والذي سجلوا اسمائهم لدى المفوضية ان كل مايوزع أو تقوم به المفوضية تجاههم أقل مما يستحقون لان كل هذ يستقطع من ايرادات النفط العراقي ومن الدول المانحة، بل ان غالبيتهم يلقي باللوم على الحكومة التي وقفت عاجزة عن عمل اي شي للمواطن العراقي الذي طالما كان ولايزال مهمشا من قبلها، كما يقول العديد من هؤلاء اللاجئين الذين ينتظرون العودة الى منازلهم ومناطق سكناهم .
    من جهة أخرى تبدأ السفارة العراقية في دمشق تنظيم رحلات العودة لرعاياها من سوريا إلى العراق على نفقتها، وأتمت الاستعدادات لنقل 800 شخص على متن 20 حافلة في الرحلة التي ستنطلق من حي السيدة زينب جنوبي دمشق باتجاه العراق، وذكرت ايلاف أن السفارة ستنقل حوالي 300 لاجئ عراقي اليوم أنهوا أوراقهم الرسمية.
    وكان من المقرر أن تنطلق الرحلة الأولى أمس الاثنين، إلا أنها أرجئت لأسباب إدارية تتعلق بالأوراق الخاصة باللاجئين وابنائهم، حيث لم ينتهِ عدد من اللاجئين العائدين بعد من استكمالها واتمام إجراءات السفر وإنجاز أوراق مدارس أبنائهم، لذلك تم تأجيل العودة الى الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم. وقدر علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية عدد العراقيين الذين عادوا الى العراق من سورية بـ 60 ألف عائد في الشهر الماضي فقط، متوقعًا أن يكون هذا الرقم مضاعفًا هذا الشهر والأشهر القادمة، فيما قال المستشار التجاري في السفارة العراقية بدمشق عدنان الشريفي إن الشهرين الماضيين شهدا عودة نحو 70 ألف عائلة من العراقيين لبلادهم من الدول المجاورة، متوقعًا أن يسجل عدد كبير من العراقيين أسماءهم لدى السفارة خلال الفترة المقبلة للعودة إلى العراق.
    وتشجع الحكومة العراقية اللاجئين على العودة الى البلاد، وقدمت حوافز مالية للعائلات العائدة فضلاً عن تنظيمها رحلات مجانية بالحافلات والطائرات ، وتنظم السفارة العراقية في دمشق مبدئيًا كل يوم إثنين كما تؤكد قافلة آمنة من دمشق إلى بغداد ووزعت إعلانات في مختلف مناطق دمشق التي يكتظ بها العراقيين لتعرض فيها عليهم رحلات مجانية.
    ولكن حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة العراقيين من العودة الى بلادهم وقالت ان اسبابها، اما التاشيرة او نفاذ اموالهم معتبرة ان الوضع الامني في العراق ما زال غير مناسب.
    وشهدت سورية منذ بدأت الحكومة فرض تطبيق إجراءات جديدة على اللاجئين العراقيين الراغبين بدخول أراضيها حركة نزوح معاكسة تتفاوت اعدادها، ولكن ترى مصادر رسمية سورية لـ "ايلاف" ان الامر ليس كما جسدته الغارديان والصحف البريطانية وهو اقل من الاعداد التي يقال عنها بكثير ، فيما يشير رئيس مركز الهجرة والجوازات في معبر التنف الحدودي الرائد محمد العوض الى أن عدد العراقيين المغادرين "يصل إلى خمسمئة شخص يوميًا"، لافتًا الى أن ضعفًا بدأ يظهر في عدد القادمين، علمًا انه يتم "تقديم تسهيلات كبيرة على المعبر بما ينسجم مع تطبيق التعليمات الجديدة".
    وتقول الحكومة السورية إن استضافتها للعراقيين تكلف الدولة 1.6 مليار دولار إضافة إلى أعباء اجتماعية واقتصادية وأمنية كبيرة . وبدأت سورية إعتبارًا من مطلع تشرين أول الماضي العمل بنظام التأشيرة المسبقة بعد ان وصل عددهم في سورية إلى 1.8 مليون لاجئ.
    وتمر العلاقات السورية العراقية بتحسن ملحوظ تجسد في توقيع سورية والعراق أمس الاثنين على ست مذكرات تفاهم في المجالات الاقتصادية والمالية لمنع الازدواج والتهرب الضريبي والتعاون الجمركي، إضافة إلى تسهيلات مصرفية بين المصرفين التجاري السوري والرافدين العراقي والمستحقات المالية للبلدين وذلك خلال زيارة وزير المالية العراقي باقر جبر الزبيدي الى دمشق التي بدأها الخميس الماضي حيث التقى الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس مجلس الوزراء محمد ناجي عطري ووزير المالية محمد الحسين كما قدم خلال الزيارة مبلغ 15 مليون دولار لسورية كمساعدات من أجل تحسين أوضاع اللاجئين العراقيين في سورية.

    AhmedAlheyali
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 523
    نشاط العضو :
    50 / 10050 / 100

    علم بلادك :
    رتبة العضو :
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : 03/11/2007

    حمودي العراقي

    مُساهمة  AhmedAlheyali في الجمعة ديسمبر 14, 2007 7:36 pm

    مشـــــــــــــــــــــــــــــــــــكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور

    مشــــــــــــــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور

    مشـــــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــــــــــــور

    مشـــــــــــــكــــــــــــــــــــور

    مشـــــــكـــــــــــور

    على المجهووووووووووود........


    _________________
    avatar
    عمر
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 856
    العمر : 39
    الموقع : كل العرب
    نشاط العضو :
    93 / 10093 / 100

    علم بلادك :
    رتبة العضو :
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    رد: عراقيون يشتبكون مع موظفي مفوضية اللاجئين في دمشق

    مُساهمة  عمر في الثلاثاء مارس 11, 2008 4:22 am

    شكرا على الموضوع


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 5:00 pm